Archive pour avril, 2012

Information

Il est porté à la connaissance des coordinateurs et des membres du conseil de wilaya du CNAPEST de Tizi Ouzou, que le congrès de wilaya (élection du nouveau bureau de wilaya) se tiendra le jeudi 17/05/2012. Le lieu et l’horaire seront précisés ultérieurement.

Déclaration – Condamnation et soutien à Abdelkader Kherba

المجلس الوطني المستقل لأساتذة التعليم الثانوي و التقني

بيان تنديد ومساندة

في الوقت الذي يتجه الخطاب الرسمي للدولة إلى إقناع الجزائريات و الجزائريين بالعمل على تحسين الأوضاع السياسية  بالتأسيس لدولة الحق و القانون و احترام الحريات الفردية و الجماعية نجد أن أطرافا تعمل ضد هذا الخطاب و تسير عكس التيار فتستعمل المحاكم لتكميم الأفواه و  المساس  بالحريات العامة  و خاصة حرية ممارسة الحق النقابي و لم يكفها استعمال العنف ضد المعتصمين من موظفين     و عمال بل قامت بحبس النقابي  عبد القادر خربة بتهمة التحريض على التجمع و كان الذين نظموا اعتصاما للمطالبة بحقوقهم قصرا أو عديمي الأهلية ألا يعلم هؤلاء أن النقابيين و المناضلين ما هم إلا محرضين لتحقيق مصالح عامة للجزائريات و الجزائريين و لنا أن نسأل ماذا يريد هؤلاء بالجزائر ؟ أيريدون إعطاءها  صورة  الدولة التي لا تحترم المعاهدات الدولية  التي صادقت عليها ؟ ألا يعلم هؤلاء أن الجزائر قد وقعت على المعاهدات  الدولية التي تدعو إلى احترام العمل النقابي  بل  وضمان ممارسته بعيدا عن أي إكراه  قد يمارس ضد النقابيين؟

إن نقابة المجلس الوطني المستقل لأساتذة التعليم الثانوي و التقني  إذ تندد بهذه الممارسات ضد النقابيين و تعبر عن تضامنها اللامشروط  مع النقابي عبد القادر خربة فإنها تدعو إلى إطلاق سراح هذا  النقابي عاجلا و دون أية شروط.

الجزائر في 27/04/2012

عن المكتب الوطني

المنسق الوطني
الأستاذ: نوار العربي

شروحات و توضيحات حول القانون الخاص

شروحات و توضيحات حول القانون الخاص

كثرت التساؤلات و طلبات التفسير و التوضيح الموجهة للمكتب الوطني و نرانا ملزمون بتقديم بعض الشروحات و التوضيحات التي قد تزيل كثيرا من الغموض الذي أبداه بعض الزملاء الأساتذة.

ما هو القانون الخاص؟: هو قانون ينظم المسار المهني للمربي ابتداء من شروط التوظيف إلى الترقية و طرقها و كذا التصنيفات.
بالنسبة لشروط التوظيف : فبالإضافة إلى الشروط العامة التي يفرضها قانون الوظيفة العامة مثل شرط الجنسية الجزائرية و يكون بتقديم شهادة الجنسية و التمتع بالحقوق المدنية و السياسية و يثبت ذلك بتقديم شهادة السوابق العدلية و التمتع باللياقة البدنية و الخلو من الأمراض المعدية و تثبت بتقديم شهادات طبية فبالإضافة إلى هذه الشروط يمكن للقانون الخاص أن يضيف شروطا أخرى كشرط الحصول على شهادة جامعية (باك +5) بالنسبة للتوظيف في رتبة أستاذ التعليم الثانوي و شرط المسابقة عن طريق الشهادة و/أو المسابقة عن طريق الامتحان ، ثم الخضوع للتكوين من عدمه … إلخ .
بالنسبة للترقية : ينظم القانون الخاص الترقية بنوعيها الأفقي والعمودي ، فالترقية الأفقية يقصد بها الدرجات و هنا يجب ملاحظة أنه بفضل نقابتنا تم في قطاع التربية تثبيت الترقية بوتيرتين من بين الثلاث التي نص عليها القانون العام للوظيفة العمومية و هي الدنيا و المتوسطة كما أن اعتماد 12 درجة بدلا من 10 درجات للترقية كان من اقتراح نقابتنا.
أما الترقية العمودية فكانت غير موجودة في قطاعنا عدا المتعلقة برتب الناظر و المدير و المفتش و أصبحت بفضل القانون الخاص الجديد موجودة لكل أسلاك التدريس فالأستاذ يبدأ مساره المهني كأستاذ النعليم الثانوي مصنف في الرتية 13 ثم يرقى إلى رتبة أستاذ التعليم الثانوي الرئيسي المصنف في الرتبة 14 و هذا الأخير يرقى إلى رتبة أستاذ التعليم الثانوي المكون المصنف في الرتبة 16.

و نذكر هنا أن طريقة الترقية من الرتبة 13 إلى الرتبة 14 هي نفسها طريقة الترقية من الرتبة 14 إلى الرتبة 16 و تكون عن طريق المسابقة المهنية لكل من لديه 5 سنوات أقدمية في الرتية الدنيا أو عن طريق التسجيل في قوائم التأهيل لكل من لديه 10 سنوات أقدمية في الرتبة الدنيا، حيث تقسم المناصب المخصصة للترقية مناصفة بين المسابقة و التأهيل أي 50 % بالنسبة للمسابقة و 50 % بالنسبة للتأهيل.
و طريقة الترقية هذه ستُكوِّن مع الوقت نخبة من الأساتذة المتمكنين و المتكونين بمستوى عال و أداء ممتاز و هذا يؤدي بالضرورة إلى رفع مستوى المدرسة الجزائرية ، فبفضل نقابتنا أصبح لهيآت التدريس في التربية الوطنية مسارا مهنيا متفتحا و محفزا و المستفيد منه أساسا هم القادمون الجدد للتدريس و المتمثل في الرتب المستحدثة منذ 2008 و هي أستاذ و أستاذ رئيسي و أستاذ مكون.
الآن ما مصير الأساتذة العاملين في القطاع و فق شروط القانون القديم فهل يتم فصلهم نهائيا و يتم تنظيم مسابقة للتوظيف حسب الشروط الجديدة ؟ هذا أمر غير مقبول و المعمول به في كل الدول هو وضع إجراءات انتقالية في القانون الخاص الجديد تسمح ببقاء هؤلاء في مناصبهم على أنها حقوق مكتسبة و هذا ما يسمى بالإدماج.
الإدماج يطبق في صالح الموجودين في القطاع مرة واحدة عند تطبيق القانون للمرة الأولى و لا إدماج بعد ذلك فمن لم يستفد من الإدماج يخضع للترقية العادية و شروطها التي ذكرنا سابقا.

بالنسبة لمطلب النقابة كان معاملة عمال القطاع على غرار القطاعات الأخرى و ذلك بالادماج في الرتب العليا ( رتبتي الأستاذ الرئيسي و الأستاذ المكون ) بغرض التأسيس لهاتين الرتبتين لأن النقابة لاحظت أن القانون الخاص القديم 90/49 غني بالرتب مثل الأستاذ المكون و الأستاذ الباحث و الأستاذ المبرز لكن في الميدان لا أثر لهذه الرتب فكان مطلب النقابة إدماج مجموعات من الأساتذة في رتبتي الأستاذ الرئيسي و الأستاذ المكون حتى تصبح هاتان الرتبتان مطبقتين في الواقع و حتى لا تبقى حبرا على ورق أما بالنسبة للأقدمية المشروطة و هي 10 سنوات أقدمية للإدماج في الرتبة الأعلى فهذا ما طبقه الوظبف العمومي على كل القطاعات و نقابتنا كانت تطالب بمعاملتنا مثل البقية و هنا يجب أن نعلم شيئا مهما و هو أنه ليست النقابة هي التي أرادت عن سوء نية حرمان من له أقدمية أقل من 10 سنوات من حظ الإدماج و ليس لها أن تطالب بأكثر ما عومل به كافة عمال الوظيف العمومي. و لمن يطلق العنان للتهم الباطلة نقول أن هناك منسقين ولائيين للنقابة لم يستفيدوا من الإدماج حتى كأستاذ رئيسي فما لهذه النقابة تقصي قيادييها من هذه الاستفادات؟؟؟؟

و لأن الإدماج في قطاعنا تم بالنسبة للرتبة العليا الثانية أي رتبة الأستاذ المكون فبعملية بسيطة هنا إدماج في رتبتين 10 سنوات للأولى و 10 سنوات للثانية فكان من هنا شرط 20 سنة للإدماج في رتبة الأستاذ المكون.

و هنا نشير أنه لو تمسكت النقابة بتطبيق القانون الخاص المعدل بأثر رجعي لاستفاد الأساتذة القدامى بالملايين من الأموال و لما كان عدد المدمجين بالآلاف رغم أن أعضاء المكتب الوطني كلهم أو جلهم قدامى فأين الدفاع عن المصلحة الشخصية لهم؟ ألا يعتبر هذا تضحية منهم و نكران للذات؟
بالنسبة للأساتذة المهندسين نذكر أنه ليس كل مهندس يمارس مهنة التدريس هو أستاذ مهندس إنما المفصود بالأستاذ المهندس الأساتذة المصنفون في الرتبة 16/1 وفق القانون القديم 90/49 أما الأساتذة الحاملين لشهادة مهندس دولة و المصنفين في الرتبة 15/3 وفق القانون 90/49 أو الذين تم توظيفهم بعد 2008 فهم ليسوا أساتذة مهندسين بل أساتذة تعليم ثانوي فالعبرة في التصنيف الذي يكون قد استفاد منه الأستاذ و هو16/1 و ليس العبرة في الشهادة و لا العبرة في عدد سنوات التكوين بعد البكالوريا (ياك+5) ، إدًا هؤلاء كانوا عرضة للتنزيل في الرتبة فبعد أن كانوا مصنفين أعلى من الأساتذة أصبحوا في نفس الرتية لذلك طالبت النقابة بإنصافهم و ترقيتهم بمسابقة نظمت خلال 2011 ثم طالبت بإعطائهم الحق في الإدماج بأقدمية 18 سنة في رتبة أستاذ مكون كامتياز لهم و هذا ما حصل.و هنا نتمنى أن تزول التصنيفات القديمة بيننا و نتعامل فيما بيننا بالتصنيفات الجديدة.
المادة 48 : الذين أدمجوا كأساتذة رئيسيين كان يجب عليهم انتظار 05 سنوات حتى يتمكنوا من المشاركة في مسابقات الترقية إلى رتبة أستاذ مكون أو إلى رتبة مدير ثانوية كما أن الذين أدمجوا في الرتبة 16 كأستاذ مكون كان عليهم الانتظار لمدة 05 سنوات أيضا للمشاركة في مسابقة التفتيش و هنا تأتي المادة 48 التي طالبت بها النقابة لتجعل هؤلاء و أولائك يتمتعون بالأقدمية اللازمة للترقية فتجمع سنوات الأقدمية للرتبة المدمج فيها و للرتبة التي كان فيها الأستاذ قبل الإدماج فمن كان لديه 10 سنوات أقدمية يدمج كأستاذ رئيسي فإذا نظمت مسابقة للترقية إلى رتبة أستاذ مكون هذه السنة فبإمكانه المشاركة لآن هذه المادة تعتبره ذو أقدمية 10 سنوات كأستاذ رئيسي ، و المادة 48 هذه تصبح لاغية بعد 05 سنوات لأنه، و ببساطة ، الجميع بعد هذه المدة سيتوفر على شرط الأقدمية للترقية و هي 05 سنوات.
إذا المادة 48 تعطي الحق في المشاركة لمسابقات الترقية و لا تعطي الحق في الإدماج فالإدماج يكون مرة واحدة حين تطبيق القانون الجديد و بعد ذلك يأتي دور الترقية بالشروط المنصوص عليها في القانون الخاص.
أما بالنسبة للترقية بصفة آلية بعد 10 سنوات فهذا طلب غريب على نقابة تطالب منذ نشأتها يإرساء سلم قيم مبني على احترام الكفاءة و الشهادات العلمية فإذا كان يظهر بعض التناقض في خطاب النقابة حيث تم اعتماد الأقدمية في الادماج فهذا معمول به في كل قطاعات الوظيف العمومي و ليس للنقابة يد في ذلك و نعلم جيدا أن الأقدمية لا تعني الخبرة فكثير من الأساتذة القدماء الذين لديهم ربما 20 سنة أو يزيد بخبرة عمل سنة واحدة مكررة 20 مرة أو يزيد و ليس لهم أية خبرة و عزاء المدرسة الوحيد فيهم أن هؤلاء هم في طريق الانقراض أو الزوال – و أنا واحد منهم هؤلاء الديناصورات – سواء بالتقاعد أو الوفاة و هم نتاج القوانين الخاصة القديمة التي يصنف فيها كل الأساتذة في رتبة واحدة مجتهدهم و كسولهم، الباحث منهم و الخامل ، أما الجدد فهم ملزمون بالاجتهاد و البحث و التطور من أجل ترقيتهم إلى رتب عليا و من لم بفعل ذلك منهم يبقى في الرتب الدنيا ، و من تحصل على ترقية إلى رتبة أعلى فسيخاف من فقدانها في حالة إخلاله بواجباته فالتنزيل من الرتبة سيكون جزاؤه على هذا الإخلال.
في الأخير نذكر أن الإدماج بالآلف الذي استفاد منه الأساتذة سيقلل من حدة المنافسة من أجل الترقية فالأستاذ الذي له أقدمية 9 سنوات مثلا سيكون من المستفيدين بالتأهيل لأنه يعتبر الأقدم في رتبته و لو بقي معه القدماء لأصبح في ذيل القائمة و سيحرم لا محالة من الاستفادة من الترقية لأن المنافسة يزداد وطيسها.
لكن ما الضامن أنه ستنظم مسابقات للترقية ؟ الضامن الوحيد هو قوة النقابة فإذا حافظ الأساتذة على هذه القوة كان لهم ما يطلبون و إن عملوا على إضعافها كانوا هم الخاسرون فالنصيحة أن نحمي النقابة و نعمل على تقويتها فهي لكل الأساتذة وما المكتب الوطني و المجلس الوطني إلا أساتذة ستنتهي عهدتهم قريبا و سيستبدون بآخرين فالمسؤول النقابي لا محالة زائل لكن النقابة باقية .فحذار.
فهنيئا للأساتذة الجدد و للذين سيفدون على القطاع بهذا القانون الخاص المليء بالآفاق و التحفيزات و لم يبقى غير العمل الجاد لإثبات الذات و المستفيد الأكبر هو المدرسة و من ورائها بلادنا الجزائر الحبيبة فقد دقت ساعة الجد و العمل.
لا يفوتنا أن نذكّر أن هناك نوع من الناس لا يقتنعون بأي شرح يقدم لهم، لأن هؤلاء لديهم مقياس خاص بهم لقيمتي الخير و الشر: فالخير عندهم و كل الخير هو استفادتهم الشخصية و الشر كل الشر هو عدم استفادتهم الشخصية، فلا مجال لإقناعهم أو لمناقشتهم و ليس لنا إلا أن ندعو الله لهم أن يجعلهم دائما من أصحاب الإستفادات الشخصية و نقول للبقية رب أنعمت فزد.

الأستاذ : نوار العربي

تصريح و إعلام المكتب الوطني 20/04/2012

Télécharger en PDF (Français)

تصريح و إعلام

إنّ السّنة الدراسية 2011-2012 تميّزت بثراء في مكاسب موظفي قطاع التّربية عامّة، وأساتذة التعليم الثانوي والتقني خاصّة.

 بالفعل؛ لقد حقّق التجنيد والتعبئة المتميّزين لأساتذة التعليم  الثانوي والتقني خلال الإضراب المفتوح الذي شرع فيه يوم 10/10/2011  الهدف المرجوّ، حيث انتهى بإقناع وزارة التّربية الوطنيّة بضرورة  التعجيل بفتح ملفّات:النّظام التعويضي، والخدمات الاجتماعية، وكذلك  القانون الأساسي الخاص بموظفي أسلاك التربية الوطنية.

       وبعد النجاح المحقّق حول المطلب المتعلق بمراجعة النظام  التعويضي الذي سمح بتثمين مهنة التدريس بإعادة النظر في مكانتها في  المجتمع ،جاءت المرحلة المصيرية المنتظرة طويلا المتمثلة في رفع  الاحتكار، والهيمنة، والزبائنية عن تسيير أموال الخدمات الاجتماعية  بتجسيد مبدئيْ التسيير الديمقراطي و الشفاف لها.

  هذه الوثبة المطلبية، والديناميكية المصحوبة بعمل تحضيري مكثف  لتعديل القانون الخاص للأستاذ، مرفق بتبريرات لكافة مقترحات  النقابة، تواصلت بمفاوضات مدعّمة بإضراب مفتوح حاز على استجابة  واسعة منذ بدايته في 10-04-2012، حتّى كلّل أخيرا بمراجعة القانون  الخاص بأسلاك التربية الوطنية’مراجعة تضمن مسار مهنيّ ثمين، يفتح  لأستاذ التعليم الثانوي و التقني أفاق الترقية سواء في إطار السلك  التربوي، أو في السلك الإداري.

   تتجسد هذه الترقية  في المسار المهني بالكيفية التالية:

-  مسار مهني لأساتذة  التعليم الثانوي و التقني مبني على محورين متوازيين أحدهما تربوي و  الأخر إداري.

-   إحداث رتبة أستاذ  مكوِّن في الصنف 16 بعد رتبة أستاذ رئيسي في الصنف 14.

-  إجراءات انتقالية  تتمثل في الإدماج في رتبة أستاذ رئيسي لكلّ أساتذة التعليم الثانوي  و التقني المرسمون الذين يثبتون 10 سنوات من الخدمة الفعلية بهذه  الصفة أو أكثر، وفي رتبة أستاذ مكوِّن لكل الأساتذة المرسمون الذين  يثبتون 20 سنة من الخدمة الفعلية بهذه الصفة أو أكثر،و هذا ابتداءً  من تاريخ التعيين في رتبة أستاذ التعليم الثانوي.

-   ترقية أساتذة التعليم   التقني، رؤساء الأشغال و رؤساء الو رشات عن طريق التسجيل على قوائم   التأهيل و الامتحان المهني قبل نهاية سنة 2012.

-   إدماج الأساتذة  المهندسين ( المصنفين في 16/1 سابقا) المرسمين والذين لهم 18 سنة  أقدمية و أكثر’ في رتبة أستاذ مكوِّن في التعليم الثانوي.

-   ترقية الأساتذة  المهندسين( المصفيين في 16/1) المرسمين الذين لهم أقل من 10 سنوات  أقدمية’ في رتبة أستاذ رئيسي عن طريق امتحان مهني.

(  مع الإشارة أن الأساتذة الذين نجحوا في الامتحان المنظم يومي   09و10-10-2010 يعتبرون مرقون ).

-    دراسة إمكانية ترقية   الأساتذة المُجازين الممارسين عملهم في الثانويات في مختلف رتب   أساتذة التعليم الثانوي.

-   احتساب الخبرة المهنية  في الترقية  والإدماج إبتداءً من تاريخ أول تعيين كمتربص في   الرتبة.

-     تكريس مبدأ الترقية  متساوية أي 50%   من المناصب عن طريق المسابقة و 50   %  عن طريق التأهيل لرتبة الأستاذ الرئيسي و رتبة الأستاذ المكوِّن.

-  تكريس مبدأ احتساب  والجمع -انتقاليا و لمدة 5 سنوات من تاريخ التوقيع على المرسوم –  بين الرتبة الأصلية ورتبة الإدماج في تقدير المطلوبة للترقية في  رتبة ما أو في التعيين في منصب عال بالنسبة للموظفين الذين ادمجوا   في رتب تم استحداثها.

-   في ما يخص  التسوية  المالية للمنصب العالي: أستاذ منسق بعنوان أستاذ مسؤول القسم أو  المادة بأثر رجعي ابتداءً من 01/01/2008 التزمت  وزارة التربية  بمحضر موقع على تسويتها.

-    فيما يخص المنح الخاصة  بالجنوب ومنح المناطق ،تم تحرير رسالة من طرف المكتب الوطني والتي  حولت عن طريق السيد وزير التربية الوطنية إلى السيد الوزير الأول  للتكفل عاجلا بهذا الملف.

      

  و خلاصة و إن كانت هذه المكاسب المحققة بالغة الأهمّيّة، إذ  تفتح آفاقا واسعة لمسار تربوي محفّز، فإن النضال النقابي يبقى  متواصلا لتحويل وفتح منتظم و بعدد كاف لمناصب مالية من أجل الترقية  لمختلف الرتب.
ختاما فإن المكتب الوطني يدعو السلطات العمومية التعجيل في إصدار المرسوم المعدل للمرسوم التنفيذي المتعلق بأسلاك  الخاصة   بالتربية الوطنية

الجزائر   في 20/04/2012 

 ع/ المكتب الوطني
المنسق الوطني 

الأستاذ: نوار العربي

Information

Le conseil de wilaya électif prévu pour le dimanche 22 avril 2012 est reporté pour une date ultérieure qui sera fixée par le bureau national.

Message de Mahfi Arezki membre du bureau national sur facebook

Savez-vous que les anciens, ceux qui ont entre 15ans et 19 ans ET ceux qui ont plus de 25 ans, ont sacrifié un effet rétroactif de 4 ans,donc plus de 30 millions chaque un pour permettre à ceux qui ont entre 6ans ET 9 ans de bénéficié de l’intégration aux grades de profs principaux et de formateurs. La solidarité entre les PEST est indispensable et chaque PEST doit se préparer déjà pour des actions chaque année, pour la transformation des postes budgétaires de professeur à prof principal et de prof principal à prof formateur, car la fonction publique a refusé d’introduire un article sur le nombre de postes à ouvrir annuellement.

La CNAPEST fait plier Ben Bouzid

La CNAPEST fait plier Ben Bouzid dans Articles Presse CNAPEST-BEN-BOUZID

la grève dans les lycées se termine par des concessions du ministère

Le Cnapest fait plier Benbouzid

Par : Malika Ben

L’approche des épreuves de fin d’année n’a laissé aucun choix au département de l’éducation que de payer le prix fort de la stabilité en vue du bon déroulement de ces examens. De nouvelles propositions généreuses ont été faites au Cnapest qui, en retour, a suspendu sa grève hier.

Les examens scolaires de l’année 2012 auront coûté cher au département de Benbouzid ! Loin d’être fortuit, le timing de la montée au créneau des syndicats de l’éducation nationale à leur tête le Cnapest, aura été des plus fiables et bénéfiques pour les travailleurs du secteur.
Pourtant, il y a deux ans, le SG du MEN qui accusait les syndicats de tous les maux du secteur est allé jusqu’à déclarer voire menacer que “désormais, la tutelle ne permettra plus la fermeture des établissements scolaires. Ce qui s’est passé cette année (multiples grèves cycliques) ne se reproduira plus. Les pouvoirs publics y veilleront”.
C’était en juin 2010. Deux années plus tard, non seulement les établissements scolaires ont été paralysés à maintes reprises, et par divers corps de l’éducation, mais les différents syndicats sont allés jusqu’à lancer les plus folles menaces pour faire aboutir leurs revendications. Et ceci sans que la tutelle ne puisse leur faire face. Pis, le département de Benbouzid a fini par céder aux pressions.
Les syndicats qui avaient toute l’année scolaire pour lancer la protestation ont préféré choisir le timing qui perturberait le plus le ministère. Et quand de surcroît, c’est l’épineux dossier de l’amendement du statut particulier des travailleurs de l’éducation qui était sur la table, il fallait faire monter les enchères.  La menace sur les examens scolaires est  un gros risque que la tutelle ne pouvait prendre.  Après avoir lâcher du lest, il y a quelques jours, en offrant des augmentations salariales conséquentes aux enseignants, la tutelle a encore fait de nouvelles offres très généreuses pour arrêter la grève du Cnapest. Et ce fut le cas puisque les enseignants ont repris du service mardi à l’appel du Cnapest qui n’a pas manqué de les féliciter pour leur large mobilisation qui a contraint la tutelle à céder.
Un précédent qui pourrait encourager d’autres corps du secteur à user du même stratagème.

Les nouvelles  propositions de Benbouzid
Le conseil national du Cnapest s’est tenu en parallèle à des réunions avec des représentants de la tutelle qui se sont empressés, suite à la réussite de la grève, d’ ouvrir des négociations avec le syndicat.
De nouvelles revendications seront satisfaites. C’est ainsi que la promotion des enseignants techniques, chef d’ateliers et de travaux se fera désormais par un concours professionnel que la tutelle organisera avant la fin de l’année en cours. Les enseignants ingénieurs bénéficieront de l’intégration dans le cadre de l’amendement du statut particulier. La tutelle a accepté l’intégration des enseignants ingénieurs ayant 18 ans d’ancienneté au grade de professeurs formateurs de l’enseignement secondaire. Les enseignants certifiés exerçant dans les lycées seront eux aussi intégrés au grade de professeurs d’enseignement secondaire. La tutelle prend en charge l’étude de leur situation pour trouver un cadre juridique à leur régularisation. En fait minimes sont les doléances du corps enseignant qui ont été rejetées par le ministère.

Mise au point.

Au cours d’une intervention du chargé à l’information au bureau de wilaya de Tizi Ouzou du CNAPEST à la radio locale, et suite à une question du journaliste un passage de l’enregistrement porte sur le rattrapage.

La récupération concerne les heures perdue au cours des dernières intempéries, comme convenu entre les PEST et l’administration de leurs lycées, et cela ne concerne pas les heures perdues au cours de la dernière grève.

إعلام و إضافة 2012/04/17 (جديد و هام)

إضافة لما ورد من التعديلات لمواد المرسوم التنفيذي 08-315 المتعلق بالقانون الأساسي الخاص لأسلاك التربية الوطنية و كذا النتائج المدونة في محضر التفاوض بين الوزارة الوصية و المكتب الوطني، و الأساتذة في إضراب و مجلسهم الوطني مجتمع و بعد إصرار المكتب الوطني في اجتماعاته مع ممثلي الوزارة تم إدراج المادة 31 من المرسوم السالف الذكر في المرسو م المعدل   لتصبح تحمل رقم 48  بما يسمح بالجمع انتقاليا و لمدة 5 سنوات بداية من تاريخ التوقيع على المرسوم المعدل بين الرتبة الأصلية و رتبة الإدماج في تقدير الأقدمية المطلوبة للترقية في رتبة ما أو في التعيين في منصب عال بالنسبة للموظفين الذين ادمجوا في رتب تم استحداثها.

Message d’un adhérant sur le livre d’or du site national du CNAPEST

تحية تقدير لزميلاتنا و لزملائنا الأساتدة المضربين في الثانويات و المتاقن، تحية عرفان و تقدير على وعيهم و تمسكهم بالدفاع المستميت عن مبادىء نقابة الأحرار. و التحية الكبرى لأعضاء المكتب الوطني و مجلسنا الوطني على صبرهم طيلة 3 ايام بعيدين عن الأهل و الأولاد دفاع عن مصالح الأسرة التربوية و أساتدة التعليم الثانوي و التقني. مشكورين جميعا على ما تحقق و إن بقيت نقاط معلقة، غير أن كل أستاد واعي و مدرك لمدى صعوبة و مكر الوصاية يعي جيدا أنه ليس من السهل على أي تنظيم أو نقابة أن تحقق أقل مما حققه الكناباست. هنيئا إذا لمن استفاد و العاقبة لمن لم تسعفه سنوات الخبرة، و سوف يصل إن شاء الله.
Bravo nos representants du bureau et du conseil. Bravos a vous tous pest.Vive le CNAPEST.
الخزي و العار لأولائك الدين يستفيدون من نضال الأحرار. الخزي لأولائك الجبناء.

12345

Association des Parents et ... |
Cercle des Cartophiles du L... |
qafaray qafaree |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | UN PAS POUR PÉRINE
| ACEH : Association Culturel...
| Association des Etudiants B...